الاثنين، 1 أبريل، 2013

ياهل ترى ؟



وتقوللي ياهل ترى احساسَك مثيل احساسي ؟
وانااللّي يا ضيّ عيني وقرعتي م الناس يا ونّاسي ..
كل ما كتبته من كلام عليك .. كان عليك ..
من قبل لا عيني اتكحّل بيك ..
كنت انغني للنجوم وللنسايم .. كان شوقي ما يذّارى
وكنت انحمّل في سلامي للحمايم .. وكنت نرجى في البشارة
وكنت وكنت وكنت وكنت وكنت وكنت وكنت ..
ولما شفتك .. قلت أنت ..
أنت هوَّ اللي بحضوره غلّب احساسي بوجوده ع الظنون .
أنت هو اللي بحضوره كذّب حكايات ناسي اللي وصفوني بالجنون
وقالوا تعشق من خيالَك شي لا يمكن يكون
لما شفتَك قلت : أنت .
انت وانت وانت وانت وانت وانت وانت وانت
انت هو اللي رهنّي ..
وهو حلم وردي في ظنّي ..
ولمّا جيت اصبحت منّي ..
وانا كلّي بكلّك .. ومنك وفيك ارتهنت ..
قبل ما تشوفك عيوني ..
قبل ما اتنورلي كوني ..
يا عيون العقل عندي ..
يا جنوني .. في تفاصيلي سكنت .
يبقى يا بهجة خلاصي ..
وفرحة وصول المراسي ..
 لا تسلني عن احساسي ..
هل ترى يشبه احساسك ؟
يا سموّي وازدهاري ..
يا نموّي واخضراري ..
يا غلا يشعل اشعاري ..
قول .. حلفتك براسك ..
سلتك بعمري .. وراسي ..
سلتك بجذوات جمري ..
هل ترى يا عمر عمري ..
هل ترى يا عمر عمري ..   
يشبه احساسك احساسي ؟.